دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما في تغريدة على تويتر الاربعاء الى البيت الابيض، تلميذا مسلما اعتقلته الشرطة لاحضاره الى المدرسة ساعة رقمية ظنا منها انها قنبلة.

وكتب الرئيس الاميركي على حسابه على تويتر “ساعة جميلة يا أحمد. هل تريد احضارها الى البيت الابيض؟”، بعدما اثارت هذه القضية سيلا من ردود الفعل على شبكة الانترنت، والتي اعتبرت ان شرطة تكساس تسرعت في اعتقال الفتى مدفوعة بميول اسلاموفوبية.

واضاف اوباما “علينا تشجيع المزيد من الاطفال امثالك ليحبوا العلوم. هذا ما يجعل من الولايات المتحدة عظيمة”.

واثارت الحادثة ردود فعل منددة في الدوائر التكنولوجية، ونشر العديد من امثال مؤسس شركة فيسبوك مارك تسوكربيرغ وعمال في وكالة الفضاء ناسا، التي كان احمد يرتدي شعارها اثناء اعتقاله، دعوات لأحمد لزيارتهم وتشجيعا له للاستمرار ببحثه واختؤاعاته.