اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما في تصريح الى شبكة تلفزيون اسرائيلية ان الاتفاق وحده، وليس الهجوم العسكري، بامكانه منع ايران من التزود بالسلاح النووي.

وقال اوباما في مقتطفات من مقابلة معه بثتها مساء الاثنين القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي “اعتقد انني قادر على الاثبات بالوقائع والدلائل وليس بالامال، ان الوسيلة الافضل لمنع ايران من التزود بسلاح نووي، تمر عبر اتفاق متين يمكن التحقق منه”.

وتابع اوباما “ان الحل العسكري لن يحل المشكلة، حتى لو شاركت فيه الولايات المتحدة، ولن يتيح سوى ابطاء البرنامج النووي الايراني موقتا من دون ان يزيله”.

وردا على سؤال حول ما ستقوم به الولايات المتحدة في حال قامت اسرائيل بمهاجمة المنشآت النووية الايرانية بعد توقيع القوى الكبرى الاتفاق مع ايران، رد الرئيس الاميركي بالقول انه يرفض الدخول في “تكهنات”.

واضاف اوباما “ما استطيع قوله للشعب الاسرائيلي انني اتفهم مظاهر قلقكم ومخاوفكم”.

ورغم التوصل الى اتفاق اطار بين القوى الكبرى وايران واستمرار المفاوضات للتوصل الى اتفاق نهائي بحلول الثلاثين من حزيران/يونيو المقبل، فان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو يواصل حملاته الاعلامية على الاتفاق مؤكدا ان الخيار العسكري بالنسبة الى اسرائيل “يبقى قائما”.