انهار مبنيان سكنيان الأربعاء في حي هارلم في مانهاتن في شرق نيويورك جراء تسرب للغاز، ما اسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى صباح الاربعاء في نيويورك.

وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن مقتل امرأتين وإصابة 18 شخصا آخرين، في حين اندلع حريق وغطت المنطقة سحابة من الدخان الكثيف، بحسب مسؤولين.

وتحدث رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو عن “مأساة رهيبة” واعدا ببذل “كل الجهود من اجل البحث عن الاشخاص المفقودين”.

وفي المساء عثر على جثة شخص ثالث تحت الانقاض، حسب ما اعلن متحدث باسم اطفائية نيويورك لوكالة فرانس برس التي علمت من مستشفيات نيويورك ان عدد القتلى هو ثلاثة والمصابين 63 وهم يعالجون ومعظمهم من جروح طفيفة.

وفتش اكثر من 250 رجل اطفاء طيلة النهار الانقاض المشتعلة بعد انهيار المبنيين اللذان يضمان 15 مسكنا في حي ايست هارلم الذي تقطنه اغلبية من الناطقين بالاسبانية في شمال مانهاتن.

وقال رئيس البلدية أن تسربا للغاز تسبب بانهيار المبنيين.

واضاف خلال تفقده مكان الحادث، “اليوم، عند حوالي الساعة 9:30 صباحا (13:30ت غ) حصل انفجار كبير وأسفر عن تدمير مبنيين. والإنفجار ناتج عن تسرب للغاز”.

ووقع الحادث في الشارع رقم 166 وجادة “بارك أفنيو”، حيث قال شهود إنهم شعروا وكأن هزة أرضية ضربت المكان.

وكان متحدث باسم شركة كهرباء كون إديسون صرح أنهم تلقوا اتصالاً حول احتمال تسرب للغاز في المكان عند الساعة 9:13 صباحا، أي قبل دقائق من الانفجار.

وقال المتحدث بوب ماغي إن “أحد السكان تحدث عن رائحة غاز داخل المبنى، ولكنه أشار إلى أن الرائحة قد تكون من خارج المبنى”.

وأضاف أن فريقين من كون إديسون توجها إلى المكان عند الساعة 9:15 صباحا، ووصلا بعد وقوع الإنفجار مباشرة.

وأشارت الشركة إلى أنها تعمل مع دائرة الإطفاء في نيويورك لتأمين المنطقة، من دون أن تؤكد سبب الإنفجار.

وبحسب متحدث باسم الشرطة “تلقى قسم الطوارىء اتصالا عند الساعة 9:34 صباحا (13:34 ت غ)”.

وقارن شهود عيان الصوت الناتج عن الإنفجار بالهزة الأرضية، وما شاهدوه بساحة الحرب.

وقالت جازمن أرزويغا (30 عاما) إنها كانت تعمل في المستشفى حين تلقت اتصالا هاتفيا من شريكتها، التي كانت تصرخ، وقالت لها “وكأنها الحرب العالمية الثانية، الناس يموتون هنا، لقد حصل انفجار”.

ونقلت محطة “سي بي إس” عن شاهد أنه كان نائما حين شعر بالاهتزاز، مضيفا “اعتقدت أن العالم شارف على الانتهاء، حصلت هزة أرضية أو أمر شبيه”.

وأعلنت سلطات النقل في المدينة أنها علقت رحلات القطارات من وإلى محطة “غراند سنترال” حتى إشعار آخر نتيجة الحادث الذي وقع بالقرب من سكك الحديد.

وجاء في تنبيه عاجل لسلطات النقل على موقعها الإلكتروني “الرجاء انتظار التصريحات في محطاتكم ومراجعة الموقع لأي تطورات”.