تفجرت قنبلة يدوية في دكان في مركز تسوق مفتوح في بيتح تيكفا صباح الثلاثاء، مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص.

وقال تاجر أسماك في السوق لموقع ’واي نت’، “الانفجار كان فظيعًا،” وأضاف، “على الفور أدركت أنها عبوة ناسفة. قالوا أن أحدهم قام بإلقاء قنبلة يدوية؛ هناك جرحى والكثير من سيارات الإسعاف والشرطة. ما يحصل في بيتح تيكفا هو سدوم وعامورة.”

ولم تقل الشرطة إذا كانت تشتبه بأن يكون ذلك هجومًا إرهابيًا أو هجومًا متصلًا بالجريمة المنظمة.

ويشهد وسط إسرائيل سلسلة من التفجيرات ذات صلة بحرب العصابات في الأسابيع الأخيرة، ووعد مسؤولون بالقضاء على هذه الهجمات.

في 3 فبراير قُتل ثلاثة أشخاص في انفجار سيارة في بيتح تيكفا.

يوم الجمعة، انفجرت سيارة بجانب سيارة نائب رئيس البلدية. السيارة كانت فارغة ولم تقع إصابات في الهجوم.