تفجرت عبوة ناسفة بالقرب من قوات تابعة للجيش الإسرائيلي عملت بالقرب من السياج الحدودي مع غزة صباح يوم الأربعاء، مما أدى إلى إلحاق الضرر بمركبة من دون التسبب بإصابات.

وقال الجيش أن مركبة تابعة لقوات الجيش الإسرائيلي تعرضت لانفجار عبوة ناسفة خلال قيامها ب”مهمة روتينية” بالقرب من جنوب القطاع.

وأطلق أيضا عدد من قذائف الهاون على مواقع للجيش الإسرائيلي في المنطقة، وفقا لما ذكره موقع “واينت”.

ولم تقع إصابات في الحادثين.

ورد الجيش بإطلاق النار باتجاه “مواقع مشبوهة”، وفقا لما جاء في بيان له.

يوم الاثنين، أطلقت القوات الإسرائيلية النار على رجل من غزة، 20 عاما، مما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة. وقال الجيش أن الرجل تصرف بطريقة مشبوهة، ولكن شهود عيان فلسطينيين قالوا لوكالة “معا” أن الشاب كان يقوم بجمع الحجارة لصناعة الأسمنت.

وشهدت الحدود مع غزة في الأسابيع الماضية هدوءا نسبيا، بالرغم من التوترات في الضفة الغربية بعد مقتل شابين فلسطينيين خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي يوم الخميس.