أصيب ثلاثة أشخاص في انفجار وقع بالقرب من مدينة رفح جنوبي قطاع غزة الإثنين، وفقا لما أعلنته وزارة الصحة التابعة لحركة حماس، في ما يبدو بأنه حادث وقع خلال معسكر تدريبي.

وذكرت وسائل الإعلام التابعة لحركة حماس في القطاع أن الإنفجار وقع في موقع تابع للجناح العسكري للحركة، لكنها لم تكشف عن تفاصيل إضافية.

المتحدث بإسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، قال في بيان أن “ثلاثة شبان أصيبوا بجراح متفاوتة جراء حادث عرضي بالقرب من تل السلطان، غربي رفح”.

حركة حماس، الملتزمة علنا بتدمير الدولة اليهودية، تقوم بتدريب مقاتليها وبناء صواريخ وحفر أنفاق إستعدادا لجولة أخرى من الصراع مع إسرائيل.

موقع Palinfo الإخباري نشر صورة على تويتر قال إنها لدخان يتصاعد من موقع الإنفجار.

في العام الماضي، قُتل 22 عنصرا من الجناح العسكري للحركة خلال “تجهيز معدات”، معظمهم في سلسلة من انهيارات للأنفاق، وفقا لحماس.

الحركة قامت بحفر عشرات الأنفاق، يمتد الكثير منها عبر الحدود إلى داخل الأراضي الإسرائيلية، لإطلاق هجمات ضد الدولة اليهودية؛ إسرائيل دمرت عددا كبيرا من هذه الأنفاق خلال حرب دامية خاضتها مع حماس في عام 2014، وتقول إن الحركة تعمل منذ ذلك الحين على إعادة بناء شبكة الأنفاق، وهو ما تباهت به قيادة حماس.

إسرائيل وحماس خاضتا ثلاث حروب منذ 2008، في حين تخضع غزة لحصار تفرضها إسرائيل ومصر عليها منذ عقد من الزمن في محاولة كما تزعمان لمنع تهريب الأسلحة.