انطلقت صفارات الانذار من الصواريخ في جنوب اسرائيل صباح الثلاثاء عن طريق الخطأ، يوما بعد سلسلة اشتباكات عنيفة عند حدود غزة.

وانطلقت الصفارات في منطقة اشكول الجنوبية، بالقرب من الحدود مع قطاع غزة ومصر، وأرسلت مئات السكان الى الملاجئ.

وبعد التحقيق في سبب انطلاق الصفارات، وقال الجيش انها انطلقت عن طريق الخطأ. ومن غير الواضح سبب ذلك.

“بخصوص التقارير حول انطلاق صفارات الإنذار في منطقة اشكول، انها انطلقت عن طريق الخطأ”، قال الجيش في بيان.

وفي الماضي، نسب الجيش الانطلاق الخاطئ للصفارات الى الحساسية المفرطة لنظام كشف الصواريخ.

وفي يوم الاثنين، قال الجيش ان حوالي 40,000 فلسطينيا شاركوا في مظاهرات عنيفة “غير مسبوقة” عند السياج الحدودي. وتم اطلاق النار ضد جنود اسرائيليين وعدة محاولات لاختراق الحدود خلال المظاهرات، التي تقول اسرائيل ان حماس نظمتها من اجل تنفيذ هجمات.

ورد الجنود الإسرائيليين بالغاز المسيل للدموع وفي بعض الحالات الرصاص الحي. وحتى مساء الاثنين، ورد ان 58 فلسطينيا قُتل في الاشتباكات، وأصيب 2771 غيرهم، بحسب وزارة الصحة التي تدريها حماس في غزة.