دخل سباق “جيرو دي إيطاليا” للدرجات الهوائية مرحلته الأخيرة في إسرائيل الأحد في التي ستمتد لمسافة  226 كيلومترا وستمر عبر الصحراء من مدينة بئر السبع وصولا إلى مدينة إيلات الساحلية.

سباق يوم الأحد، الذي انطلق في الساعة 12:30، يأتي بعد مرحلة السباق ضد عقارب الساعة في القدس يوم الجمعة، والمرحلة الثانية من السباق في منطقة السهل الساحلي يوم السبت في  أول مرة يُنظم فيها أحد سباقات الدراجات الهوائية الأوروبية خارج القارة.

ومن المتوقع أن يخرج سكان المنطقة الجنوبية في البلاد إلى الشوارع لتشجيع الدراجين الأحد، إلا أن عدد المتفرجين قد يتأثر ببداية أسبوع العمل في البلاد، واصطف عشرات آلاف الأشخاص في شوارع القدس ومدن أخرى لمتابعة المرحلتين الأولتين من السباق.

واستعد السكان لاختناقات مرورية وتشويشات في حركة السير مع إغلاق شارع “زلمان شزار” في بئر السبع، وسيتم إغلاق مقاطع في شارعي رقم 40 و90، وهما طريقان رئيسيان يمران في المنطقة الصحراوية. في مدينة إيلات الواقعة على ساحل البحر الأحمر، سيتم إغلاق شارعي “دوربان” و”كامين” مع اختتام السباق في المدينة الساحلية.

متحدث باسم الشرطة قال يوم الأحد أن 4000 شرطي يشارك في عملية تأمين الحدث الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، مع فرق شرطة عملت إلى جانب وحدات دوريات خاصة وشرطة حرس الحدود.

بعد يومين شهدا درجات حرارة مرتفعة لهذه الفترة من السنة، انكسرت موجة الحر التي اجتاحت البلاد في الأيام الأخيرة ليلة السبت، على الرغم من أن درجات الحرارة المتوقعة قد تصل إلى 35 درجة مئوية في الصحراء يوم الأحد.

في ختام مرحلة يوم الأحد، سيقوم نحو 1000 شخص وثلاث طائرات شحن بالانتقال إلى صقليا ليوم راحة قبل مواصلة السباق عبر إيطاليا لينتهي في روما في 27 مايو.

الدراج الإيطالي إيليا فيفياني (فريق Quick-Step Floors) يفوز في المرحلة الثانية من ’جيرو دي إيطاليا’ في تل أبيب، 5 مايو، 2018. (courtesy Giro)

يوم السبت احتشد آلاف المشجعين الإسرائيليين على طريق الساحل مع مرور الدراجين عبر معالم مثل مدينتي عكا وقيسارية الإثريتين قبل انتهاء السباق في أجواء كرنفالية زهرية في حديقة “تشارلز كلور” في تل أبيب.

وفاز الإيطالي إيليا فيفياني بالمرحلة الثانية من السباق يوم السبت في أقل من أربع ساعات، بعد أن تمكن من التغلب على مواطنه ياكوب ماريتشيكو في انطلاقة سريعة قبل خط النهاية، لكن روهان دنيس، قائد فريق BMC Racing، تفوق في سباق السرعة الثاني، منتزعا صدارة الترتيب العام من توم دومولين.

الإيطالي إيليا فيفياني يحتفل على منصة التتويج بعد فوزه بالمرحلة الثانية من سباق ’جيرو دي إيطاليا’ (طواف إيطاليا) ال101 للدراجات الهوائية، في 5 مايو، 2018 في تل أبيب. (AFP PHOTO / LUK BENIES)

في موسمه 101، انطلق طواف إيطاليا 12 مرة خارج إيطاليا ولكن هذه المرة الأولى التي ينطلق فيها من خارج أوروبا. وصوله إلى إسرائيل هو ثمرة جهود كبيرة بذلها سيلفان آدامز، وهو رجل أعمال كندي-إسرائيلي مولع بركوب الدراجات والذي استحضر الفكرة لتتزامن مع احتفال إسرائيل بعيدها السبعين.

بالنسبة لإسرائيل، تشكل استضافة الحدث انجازا كبيرا حيث تتطلع الدولة اليهودية إلى جذب عشرات آلاف السياح وإلى فرصة لعرض سكانها والمناظر الطبيعية فيها على مشاهدي التلفزيون في العالم.

ويشكل سباق “جيرو دي إيطاليا” بمراحله الثلاثة أكبر الأحداث الرياضية التي نُظمت في تاريخ إسرائيل وأكثرها تعقيدا، حيث وصلت تكلفته إلى أكثر من 120 مليون شيقل (33 مليون دولار).

وقال آدامز لوكالة “أسوشيتد برس” إن هدفه ذو شقين: دعم الرياضة في إسرائيل وعرض صورتها “الطبيعية” على العالم، عوضا عن صورة الحرب والصراعات التي يتم ربطها بها تقليديا.

وقامت فرق من البحرين والإمارات بإرسال فريقين للمنافسة على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية تربطها بإسرائيل، وقد غردت عبر تويتر بحماس عن مشاركتها في الحدث. ومع ذلك، لا يوجد في اي من الفريقين منافسين من مواطني أي من البلدين، ورفض المتحدثون باسماء هذه الفرق الإجابة على أسئلة تتعلق بالسياسة.