اعاد موقع انستاغرام لتبادل الصور فتح حساب مخصص للامام الخميني بعد ايام على الغائه، في وقت تستعد الجمهورية الاسلامية لاحياء الذكرى السنوية لوفاة مؤسسها.

وكان الحساب ينشر يوميا صورا نادرة او يكشف عنها للمرة الاولى للامام الخميني، وبلغ عدد متابعيه مئة الف شخص، ويخزن حوالى 500 صورة. وذكرت وسائل اعلام ايرانية ان الحساب الغي الاسبوع الماضي.

وقالت وسائل الاعلام “اعلنت انستاغرام في رسالة بالبريد الالكتروني الغاء الصفحة (…) ولم تقدم تفسيرا غير ردها التلقائي بمنع نشر المحتوى العنفي، والاباحي او الدعائي”.

وتم انشاء حساب اخر لاستبداله بحسب المصدر نفسه في حين تستعد ايران الخميس لاحياء الذكرى ال26 لوفاة الامام الخميني.

الا ان حساب الامام الخميني على انستاغرام اعيد فتحه مساء الاثنين. وجاء في رسالة “بعد ان تابعنا القضية وبعد احتجاجات افراد والتغطية الاعلامية في ايران والخارج اعيد فتح الحساب”.

وايران التي لديها 40 مليون متصفح للانترنت من اصل عدد سكان يقارب 78 مليونا، تحجب العديد من المواقع الاخبارية والسياسية او الاباحية، وعدة مواقع للتواصل الاجتماعي خصوصا تويتر وفايسبوك، منذ التظاهرات الكبيرة التي عمت البلاد في حزيران/يونيو 2009 ضد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

لكن الايرانيين يستخدمون برامج للتحايل على هذا الحظر.

ومنذ انتخابه في حزيران/يونيو 2013، يبدو الرئيس الايراني حسن روحاني منفتحا في مجال الحريات، خصوصا في ما يتعلق بالانترنت، ما اثار انتقادات من المحافظين ومسؤولي السلطة القضائية.