اعلن وزير الشؤون البلدية في كيبيك بيار مورو انه تم الثلاثاء اخلاء نحو اربعين مدرسة ومؤسسة تربوية ومدرسة ثانوية في المقاطعة موقتا بعد تلقي انذار بوجود قنابل.

ولم تفض عمليات البحث التي قامت بها الشرطة الى اي نتيجة واستؤنف النشاط التربوي في كل المؤسسات ظهرا حتى وان قرر بعضها تعليق الدروس الثلاثاء.

وقال مورو ان “مجموعة” غير معروفة لدى الشرطة اعلنت مسؤوليتها عن هذه التهديدات مؤكدة انها تتحرك “لانها تعارض موقف المعلمين او ما يتم تعليمه في المدارس”.

ووجهت التهديدات في بريد الكتروني ارسل الى ادارات المؤسسات التربوية.

واضاف مورو خلال مؤتمر صحافي انه تم ابلاغ شرطة المقاطعة بمضمون البريد ليل الاثنين الثلاثاء.

وقال الوزير ان لا شيء يشير الى ان هذه التهديدات فعلية “لكننا ناخذها على محمل الجد”.

وفتحت شرطة كيبيك تحقيقا بالتعاون مع الشرطة الفدرالية.