اعلن مكتب النائب العام الفدرالي البلجيكي ان طائرتين كانتا تقوما برحلتين دوليتين حطتا بدون مشاكل في مطار بروكسل مساء الاربعاء بعد انذارين بوجود قنابل على متنهما، تبين انهما خاطئان.

ولم يوضح ايريك فان دير سيبت الناطق باسم النائب العام الفدرالي طبيعة هذه الانذارات بدقة لكنه اوضح انها تتعلق برحلتين تابعتين لشركة الطيران “اسكندينافيان ايرلاينز” اقلعتا من اوسلو وستوكهولم.

وقال فان دير سيبت لوكالة فرانس برس ان “التحقيق مستمر في تهديد محتمل”. واضاف “التهديدات على هاتين الطائرتين على الاقل كاذبة”، رافضا ان يكشف ما هو التهديد الآخر.

وذكر مصدر في في مطار بروكسل لفرانس برس ان اجراءات اتخذت في الصالة التي استهدفت في آذار/مارس في هجوم تبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

واضاف هذا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان “اجراءات امنية اتخذت لكن كل شئ عاد الى طبيعته الآن والانذار بوجود قنبلة انتهى”. واوضح ان مطار  بروكسل شهد العديد من الانذارات بوجود متفجرات مؤخرا.

وكان التلفزيون البلجيكي تحدث عن انذرات بوجود قنابل على متن رحلتين متوجهتين الىبروكسل، احداهما قادمة من اوسلو حطت بلا مشاكل، والثانية رحلة لشركة الطيران المغربية “العربية للطيران” تم تحويل مسارها الى مدينة تولوز الفرنسية حيث هبطت. وذكرت وسائل اعلام انها قادمة من مدينة الناظور.