تحاول طواقم الاطفاء إخماد حريق ضخم في مصنع بالقرب من ميناء حيفا يوم الخميس، بعد اندلاع النيران في مخزن يحوي 80 طن من زيت الطبخ، والذي بعث سحب دخان ضخمة في ميناء حيفا.

وتم نقل رجل اطفاء الى مستشفى محلي في اعقاب اصابته بإصابات طفيفة.

وتواجدت حوالي 20 مركبة اطفاء في الموقع، وتم ارسال طواقم دعم من مركز وشمال البلاد للمساعدة. وقال مسؤولون إن اخماد النيران قد يستغرق ساعات.

واغلقت الشرطة عدة شوارع في المنطقة، وتم اغلاق بوابات دخول الميناء أيضا.

وقالت وزارة حماية البيئة ان سقف المخزن معد من الاسبست، وسيكون هناك حاجة لتدابير خاصة بعد اخماد النيران لتجنب كشف السكان المحلية للمادة.

ونادت السلطات الجماهير للابتعاد عن المنطقة بسبب الأبخرة السامة الناتجة عن الحريق. وفي الوقت الحالي لا يوجد أوامر لإخلاء السكان في المنطقة المحيطة، ولكن تم اخلاء مصانع مجاورة للحريق.

وفي شهر يوليو، اندلع حريق في متحف علوم في حيفا، ما ادى الى اخلاء عشرات العائلات التي تسكن في مباني مجاورة. واندلع الحريق في متحف “مدعتك”، الذي يقع داخل مبنى اثري، يبلغ اكثر من قرن، وكان الموقع الاصلي للتخنيون، اول كلية اسرائيلية للتكنولوجيا. وقال مسؤولون ان المبنى لم يتضرر كثيرا في اعقاب الحريق.