اعلنت خدمات الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية مساء السبت عن انتهاء عمليات في انحاء البلاد لإخماد حرائق اندلعت في جميع انحاء اسرائيل في الأيام الأخيرة في اعقاب موجة حر شديد.

ودمر اكثر من الف حريق، غذته الأحوال الجوية الحارة، بلدات وأحراش، وأجبر آلاف الاشخاص على مغادرة منازلهم يومي الخميس والجمعة. وتفحص السلطات التي تحقق في الحرائق اعطال كهربائية، مواقد عيد “لاغ بعومر”، الحريق المتعمد، والبالونات الحارقة الصادرة من غزة كأسباب محتملة.

وتم نشر اكثر من الف رجل اطفاء في انحاء البلاد لمواجهة 1023 حريق اندلع خلال 41 ساعة – حريق جديد كل دقيقتين ونصف، قال مسؤولون. أصيب خلالها 13 رجل اطفاء بإصابات خفيفة.

وساعد اكثر من 300 متطوع رجال الاطفاء في درجات الحرارة العالية جدا، والتي فاقت في بعض المناطق 45 درجة مئوية.

رجال الإطفاء يحاولون إخماد حريق بالقرب من كيبوتس هرئيل في وسط إسرائيل، 23 مايو، 2019. (Yonatan Sindel/Flash90)

وتم توظيف 12 طائرات الاطفاء الإسرائيلية خلال العملية، قالت خدمات الاطفاء، بمساعدة تسع طائرات ارسلتها خمسة بلدان: مصر، قبرص، اليونان، إيطاليا وكرواتيا. وقامت جميع الطائرات بـ 120 طلعة.

طائرات إطفاء حرائق تعمل على إخماد حريق بالقرب من كيبوتس هرئيل، 23 مايو، 2019. (Flash90)

واحترق 7940 دونم من الأحراش، بحسب السلطات. وقد تعرض حرش بن شيمن في مركز اسرائيل الى اسوأ الأضرار.

واحترق حوالي 50 منزلا في مركز اسرائيل، 40 منزلا منهم في قرية ميفو موديعين، و10 في كيبوتس هارئيل المجاور. ولم يسمح لسكان البلدتين العودة الى منازلهم بعد.

وأجرى سكان ميفو مودعين، الذين يمكثون في قرية الشباب في بن شيمش، مراسيم انتهاء السبت بروح متفائلة بشكل مفاجئ، وتعهدوا بإعادة بناء بلدتهم المتدينة بمعظمها، بعد تمدير العديد من المنازل التي ترعرعوا بها.

“لقد اصابتنا كارثة، ولكن السبت هو السبت، وحلاوته تعطينا حياتنا”، قال الون تيغار، رئيس الاتحاد الذي يدير البلدة، لموقع “واينت” الإخباري. “نحن بلدة قوية وسوف نبني ميفو موديعين، لدينا أمل. تحدث مع مسؤولين حكوميين وتعهدوا المساعدة. آمل ان ينفذوا تعهداتهم”.

رجال اطفاء في موقع حريق داخل شقة في مدينة صفد الشمالية، 25 مايو 2019 (Basel Awidat/Flash90)

وفي مدينة صفد الشمالية، لقي طفل مصرعه يوم السبت في حريق اندلع بشقة في طابق خامس. وتم الإعلان أنه العاد بريزات (3 سنوات). ولم يتم تحديد سبب اندلاع الحريق بعد.

وخلال جلسة طارئة هذا الأسبوع، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ان اسرائيل طلبت مساعدة دولية في مواجهة الحرائق، وان اسرائيل “تقدر حقا” المساعدة، مشيرا خاصة الى تقديم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مروحيتين. وأضاف أن عدة دول أخرى، منها روسيا والسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، عرضت المساعدة.

“أرحب كل الترحاب باستعداد الكثير من الدول المجاورة لنا بمساعدتنا وقت الضيق مثلما نحن نساعدها”، قال نتنياهو.