انتهى أول لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون الثلاثاء في سنغافورة بعد 48 دقيقة من بدايته.

والتقى الرجلان في سنغافورة بحضور المترجمين الفوريين فقط، بعدها انتقلا الى اجتماع ثان موسع بحضور مساعديهما.

وفي مشهد لم يكن أحد ليتخيله قبل أشهر خلت، تصافح ترامب وكيم طويلا امام اعلام البلدين قبل ان يسيرا سويا على السجادة الحمراء ويتبادلا اطراف الحديث.

وعبّر ترامب الثلاثاء عن قناعته بأن “علاقة رائعة” ستجمعه بكيم، وأعلن كيم في مستهل القمة أن البلدين تجاوزا عقبات كثيرة من أجل أن يرى النور هذا اللقاء غير المسبوق على الاطلاق.

وقال كيم مخاطبا ترامب “سعيد بلقائكم سيدي الرئيس. الطريق للوصول الى هنا لم يكن سهلا. الاحكام المسبقة القديمة والعادات العتيقة شكلت عقبات كثيرة ولكننا تجاوزناها كلها من اجل ان نلتقي اليوم هنا”.