تم ارسال قوات البحرية الإسرائيلية صباح الأحد الى سفينة راسية أمام ساحل حيفا في اعقاب محاولة لإلحاق الضرر بها وتخريبها.

وأعلن الجيش الإسرائيلي انه حصل على بلاغ خلال الليل من سفينة أجنبية راسية بالقرب من الشاطئ بأنه تم اشعال نيران على متنها على يد “عناصر مجهولة”.

وقال انه يتعامل مع الحادث وأن قوات البحرية تعمل مع الشرطة في المنطقة بالتنسيق مع سفينة الشحن.

“الحادث تحت السيطرة”، أبلغ الجيش.

وكانت السفينة، “ام اس سي كانبيرا”، تقع بضعة كيلومترات بعيدا عن حيفا. وأفادت إذاعة “كان” العامة انها وصلت من ميناء مرسين في جنوب تركيا وأنها ترفع علم بناما.

ويشتبه أن الحادث جنائيا وليس ارهابيا.

ولم ترد أنباء عن وقوع اصابات.

وحظرت الرقابة العسكرية نشر تفاصيل اضافية حول الحادث.