قتل عناصر حرس حدود بالرصاص سائق فلسطيني قالوا انه حاول دهسهم بالقرب من الخليل صباح الثلاثاء.

وفي حادث منفصل، في شمال غور الاردن، حاول فلسطيني بحسب الافتراض الاندفاع بسيارته نحو مجموعة عناصر حرس حدود. واطلق الجنود طلقات تحذيرية في الهواء، وتوقف وتم اعتقاله، أعلنت الشرطة.

وأعلنت الشرطة أنه يتم التحقيق في الحادثين.

وكان عناصر حرس الحدود في بلدة عذنا، بالقرب من الخليل، يحرسون بينما شارك موظفون في الادارة المدنية التابعة لوزارة الدفاع، والتي تشرف على النشاطات اليومية في الضفة الغربية، في مبادرة لمكافحة حرق القمامة غير القانوني.

وبحسب الشرطة، اندفع الفلسطيني عبر حاجز نصبه حرس الحدود، صدم مركبة امنية بسيارته، وبعدها “اندفع نحو ضابط حرس حدود”.

واطلق العناصر النار على السيارة، واصابوا السائق، الذي كشفت السلطات الفلسطينية انه عمر حسن العواودة (27 عاما).

ولم يصاب اي اسرائيلي في الحادث.

مركبة استخدمت في هجوم دهس مفترض ضد حرس حدود اسرائيليين في قرية الجفتلك الفلسطينية في شمال غور الاردن، 11 ديسمبر 2018 (Israel Police)

وفي قرية الجفتلك في شمال غور الاردن، كان حرس الحدود يحرسون عناصر من الادارة المدنية يهدمون مبنى غير قانوني عندما اندفع سائق فلسطيني نحوهم.

وقالت الشرطة أن المشتبه به هو رجل يبلغ 30 عاما من سكان القرية.

وتم تسليمه الى جهاز الأمن الداخلي الشاباك لمتابعة التحقيق.

وجاء الحادثين المنفصلين يومين بعد اطلاق مهاجمين النار من سيارة بيضاء باتجاه مجموعة اسرائيليين واقفين في محطة حافلات بالقرب من مستوطنة عوفرا، بالقرب من رام الله، ما ادى الى اصابة سبعة اشخاص، منهم امرأة حامل اصيبت بإصابات خطيرة.

وتم توليد طفل الامرأة الحامل بعملية قيصرية. وبينما تحسنت حالة الوالدة، لا زالت حالة الطفل حرجة في مستشفى شعاريه تصيدك في القدس.

وفر المشتبه بهم من ساحة الهجوم، ما أدى الى اطلاق عملية بحث واسعة لا زالت جارية.