قصفت طائرات حربية اسرائيلية في ساعات صباح الجمعة الباكر قافلة أسلحة تابعة لحزب الله بالقرب من دمشق، بحسب وكالات أنباء عربية.

ووفقا للتقارير، تم تنفيذ ثلاث غارات منفصلة بالقرب من مطار دمشق الدولي، وهي منطقة من المعروف أنها من معاقل تنظيم حزب الله المدعوم من إيران. ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا.

ولم يصدر تعليق من قبل الجيش حول أي من التقارير.

ويعتقد منذ سنوات أن اسرائيل نفذت عدة غارات جوية ضد أنظمة أسلحة متطورة في سوريا – بما يشمل صواريخ روسية مضادة للطائرات وصواريخ ايرانية – بالإضافة الى مواقع حزب الله، ولكنها قلما تؤكد على هذه العمليات بشكل فردي.

وفي وقت سابق من الشهر، ورد أن إسرائيل قصفت منشأة في شمال غرب سوريا بزعم أن النظام السوري يخزن اسلحة كيميائية وصواريخ، وراح ضحية القصف شخصين.

منشأة سوريا ورد ان طائرة اسرائيلية قصفتها خلال الليل، 7 سبتمبر 2017 (screen capture: Twitter)

منشأة سوريا ورد ان طائرة اسرائيلية قصفتها خلال الليل، 7 سبتمبر 2017 (screen capture: Twitter)

وتخشى اسرائيل أن يكون انتشار ايران في جنوب سوريا، بالقرب من مرتفعات الجولان، نقظة انطلاق لهجمات ضد اسرائيل في المستقبل.

وفي يوم الثلاثاء، أسقط سلاح الجو الإسرائيلي طائرة مسيرة إيرانية الصنع أطلقه حزب الله اللبناني بواسطة صاروخ باتريوت عندما حاولت دخول المجال الجوي الإسرائيلي.

وقام الجيش أيضا بإرسال طائرات مقاتلة إلى المنطقة، ولكن لم تكن هناك في النهاية حاجة لإستخدامها بعد أن تمكن الصاروخ من اعتراض الهدف وتدميره.