اعلن قائد القوات البحرية للحرس الثوري الايراني الاربعاء ان الافراج عن البحارة الاميركيين العشرة الذين اوقفتهم ايران الثلاثاء بعد دخول زورقيهم الى المياه الاقليمية الايرانية لن يستغرق “وقتا طويلا”.

وقال الاميرال علي فدوي للتلفزيون الحكومي ان عمل البحارة “لم يكن عدائيا ولم يكن يهدف الى التجسس”، مؤكدا انه ينتظر تلقي “الامر المطلوب الذي يقضي على الارجح باطلاق سراحهم”.

واضاف “لا اعتقد ان ذلك سيستغرق وقتا طويلا قبل ان نتلقى الاوامر للقرار النهائي الذي سيكون على الارجح الافراج عنهم”.

وتابع الاميرال فدوي انه “بطبيعة الحال في المياه الاقليمية لاي بلد يجب على اي سفينة حربية اعلان وصولها مسبقا وخصوصا اذا كانت عسكرية”.

وابلغ وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بالحادث.

واكد فدوي ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري اتصل بجواد ظريف “ليطلب اطلاق سراح البحارة”.

واضاف ان “موقف ظريف كان حازما بتوضيحه ان البحارة كانوا في المياه الاقليمية لايران وانه على الولايات المتحدة تقديم اعتذارات”. وتابع الاميرال فدوي ان “هذه الاجراءات تمت ولن يستغرق الامر وقتا طويلا”.