خرج عشرات الآلاف إلى شوارع تل ابيب يوم الجمعة للمشاركة في موكب الفخر المثلي السنوي، الذي يحتفل هذا العام بمزدوجي المويل الجنسية.

وبدأ الموكب في ساعات الظهر، وسوف يصل في النهاية الى الشاطئ، عابرا عن طريق شوارع بوغراشوف، هياركون، فريشمان، وهربرت شموئيل، منتهيا في حديقة كلارك كلور في جنوب المدينة، حيث سيعقد احتفال يستمر حتى المساء. ويتوقع اغلاق مؤقت لشوارع في انحاء المنطقة، من ضمن ذلك شوارع النبي، ارلوزوروف، وكينغ جورج.

والأمن مشدد في المنطقة المحيطة بالموكب، مع مئات عناصر الشرطة، الذين حذروا الجماهير لتجنب احضار معدات حادة او صواريخ الى المنطقة، بالإضافة الى الحيوانات او الدراجات. وسمح لعناصر الشرطة ايضا تفتيش المشاركين في الموكب بدون سبب محتمل.

وفي يوم الاحد، اعتقلت الشرطة رجل في بني براك بشبهة تهديد الموكب القريب في منشور في الفيسبوك. وخلال موكب الفخر عام 2015 في القدس، قُتلت شاني بانكي البالغة (16 عاما) وأصيب عدة اشخاص غيرها على يد يشاي شليسل، متطرف يهودي متشدد عارض الموكب.

عشرات الالاف شاركوا في موكب الفخر في تل ابيب، 12 يونيو 2015 (Hadas Parush/FLASH90)

عشرات الالاف شاركوا في موكب الفخر في تل ابيب، 12 يونيو 2015 (Hadas Parush/FLASH90)

والموكب ينهي اسبوع من اكبر احتفالات الفخر في الشرق الاوسط، التي شملت العديد من الحفلات المليئة بأقواس القزح والاحداث الثقافية.

وشعار موكب هذا العام هو “زهور مزدوجي الميول الجنسية”، ما يجعله من اكبر مواكب الفخر في العالم التي تحتفل بازدواج الميول الجنسي.

وفي كل عام، يختار افراد المجتمع المثلي في تل ابيب موضوع لأحداث الاسبوع في شهر يونيو. وشملت المواضيع السابقة “النساء للتغيير” في العام الماضي، و”ظهور المتحولات/ين” في العام الذي قبله.

وتضع بلدية تل ابيب تركيز كبير على اسبوع الفخر، لأنه يجذب اعداد كبيرة من السياح. وزار اكثر من 30,000 سائح اسرائيل خلال اسبوع فخر العام الماضي.