اطلق جنود اسرائيليون النار على امرأة فلسطينية اثناء محاولتها طعن جنديا في محطة حافلات بالقرب من مستوطنة ارئيل في الضفة الغربية مساء الثلاثاء، بحسب الجيش.

ولم يصاب اي من الجنود في الحادث.

ومن غير المعروف مدى خطورة اصابات المعتدية حتى الان.

وتلقت العلاج في ساحة الهجوم قبل نقلها الى مستشفى مجاور، قال ناطق باسم الجيش.

ويظهر فيديو التقطه عابر سبيل الامرأة على الارض، تردي ما يبدو كحجاب وتنزف من صدرها على هامش طريق سريع، ومحاطة بجنود.

ووقع الحادث في مفرق غيتاي بالقرب من ارئيل في شمال الضفة الغربية.

وبعد بضعة اشهر من الهدوء النسبي، وقعت موجة هجمات في الضفة الغربية واسرائيل في الاشهر الاخيرة.

مركبة إسرائيلية تعرضت لإطلاق نار من مركبة عابرة ما أسفر عن مقتل شخص، 1 يوليو، 2016. (وحدة المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي)

مركبة إسرائيلية تعرضت لإطلاق نار من مركبة عابرة ما أسفر عن مقتل شخص، 1 يوليو، 2016. (وحدة المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي)

وفي الاسبوع الماضي، قتل الحاخام ميكي مارك عندما تم اطلاق النار على سيارته بالقرب من الخليل، واصيبت زوجته واثنين من ابنائه في الهجوم.

وفي اليوم السابق، تسلل فلسطيني يبلغ 17 عاما الى مستوطنة كيريات اربع واطعن هاليل يافا ارئيل البالغة 13 عاما بينما كانت نائمة في سريرها.

وردا على ذلك، اغلق الجيش مدينة الخليل – وهي من اكثر المدن اكتظاظا في الضفة الغربية، وبلدة بني نعيم، التي انحدر منها عدة منفذي هجمات.