تعافت ثلاث نساء تجاوزن بالعمر 90 عاما من فيروس كورونا يوم الخميس وتم تسريحهن من المستشفى في مدينة نهاريا شمال البلاد.

وعادت السيدات، اللواتي تبلغ أعمارهن 91 و96 و97 عاما، إلى بيت المسن الماسوني في نهاريا، الذي شهد عدد من حالات الإصابة بالفيروس، ولا يزال ثلاثة من نزلاء المنشأة، الذين تبلغ أعمارهم 75 و85 و93 في المستشفى، ولكن جميعهم يعانون من أعراض خفيفة للمرض، وفقا للمستشفى.

يوم الخميس أيضا، أعلنت وزارة الصحة برنامجا لإجراء فحوصات في بيوت المسنين التي تم فيها تشخيص إصابات بفيروس كورونا في صفوف النزلاء والعاملين، مع استمرار ارتفاع حصيلة الوفيات في دور رعاية المسنين.

وذكرت القناة 12 أن حالات الوفاة التي سُجلت يوم الخميس رفعت حصيلة الوفيات في مرافق رعاية المسنين إلى 23 شخصا، من بين 79 حالة وفاة تم تسجيلها في البلاد – حوالي 30% من الوفيات.

وستبدأ منظمة “نجمة داوود الحمراء” بإجراء 3000 فحص يوميا في الأيام المقبلة في إطار البرنامج، وفقا للإعلان.

يوم الخميس أعلِن عن ست وفيات جديدة، أقام اثنان منهما على الأقل في بيوت مسنين.

أحد الضحايا هو رجل مسن يبلغ من العمر 84 عاما أقام في بيت المسنين “ميشعان” بمدينة بئر السبع جنوب البلاد، مما رفع عدد الأشخاص الذين توفوا جراء فيروس كورونا في هذه المنشأة إلى 11 شخصا.

بالإضافة إلى ذلك، توفي رجل يبلغ من العمر 84 عاما أقام في بيت المسنين “يوكرا” في بلدة يافنئيل في المركز الطبي “باروخ باديه” بمدينة طبريا شمالي البلاد، ليكون الضحية الرابعة في هذه المنشأة.

يوم الأربعاء سُجلت 8 حالات وفاة جديدة جراء فيروس كورونا COVID-19، من بينها اثنان من نزلاء ميشعان وآخر من يوكرا.

وانتشر فيروس كورونا بشكل سريع في بيوت المسنين في جميع أنحاء البلاد، ما أثار قلقا شديدا على سلامة النزلاء المسنين.

يوم الأحد، طلب مكتب رئيس الوزراء من وزارة الدفاع وقيادة الجبهة الداخلية مساعدة وزارة الصحة في الجوانب التشغيلية لدور رعاية المسنين.

بيت المسنين “برج نوفيم” كان هو أيضا من دور الرعاية التي تضررت بشدة جراء تفشي الفيروس، حيث سُجلت فيه أربع حالات وفاة. بالإضافة إلى ذلك تم تسجيل ثلاث حالات وفاة أيضا في “البيت البلغاري” بريشون لتسيون وحالة وفاة واحدة في بيت المسنين “فيتسنيتس” بمدينة بني براك.

يوم الخميس أيضا، أعلنت الوزارة أنه تم تشخيص 9755 حالة إصابة بالفيروس، ليرتفع بذلك عدد المصابين بـ 351 شخصا في الساعات 24 الأخيرة. من بين هؤلاء هناك 165 شخصا في حالة خطيرة، تم ربط 119 منهم بأجهزة تنفس صناعي، وهناك 171 مريضا في حالة متوسطة، في حين يعاني البقية من أعراض خفيفة.

حتى الآن، تعافى 864 إسرائيليا من الفيروس.

ووفقا لمسؤولين في المستشفيات، فإن جميع الذين توفوا تقريبا بسبب الفيروس في إسرائيل كانوا من كبار السن وعانوا من مشاكل صحية سابقة.