اعلنت ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس فرض عقوبات على شخصيات روسية متهمة بمحاولة التأثير على نتيجة الانتخابات الرئاسية عام 2016 والضلوع في هجمات معلوماتية اخرى.

وقال مسؤولون بارزون ان العقوبات تستهدف خمسة كيانات و19 فردا. واوضح وزير الخزانة الاميركي ستيف منوتشين ان “الادارة تواجه وتتصدى لانشطة معلوماتية روسية مؤذية تشمل محاولتها التدخل في الانتخابات الاميركية وعمليات قرصنة معلوماتية مدمرة”.

وتترجم العقوبات بشكل خاص عبر تجميد اصول اشخاص معنيين وحظر شركات اميركية من القيام بتعاملات معها.

كما تشكل ردا على عدة هجمات معلوماتية نسبتها الولايات المتحدة الى روسيا من بينها محاولة قرصنة نظام توزيع الطاقة كما قال مسؤول اميركي.

وسبق ان ابدى الكونغرس تأييده لفرض عقوبات على روسيا لكن وزارة الخزانة اكتفت في 30 كانون الثاني/يناير بنشر لائحة من 200 مسؤول روسي لكن بدون الاعلان عن اجراءات عقابية فورية.

واثار عدم فرض عقوبات ملموسة والاكتفاء بنشر لائحة تساؤلات حول الرغبة الحقيقية للادارة في تطبيقها.