أصدرت الحكومة الأمريكية تعليمات لموظفيها حذرتهم فيها من استخدام القطار الخفيف في أجزاء من القدس الشرقية هذا الشهر.

وأعلنت الخارجية الأمريكية عن هذا الحظر في رسالة أمنية تم إرسالها عبر البريد الإلكتروني إلى الأمريكيين في إسرائيل بعد يوم من الهجوم الإرهابي الذي نُفذ في محطة قطار خفيف أسفر عن مقتل طفلة رضيعة وإصابة ثمانية أشخاص آخرين.

ويشمل الحظر المنطقة التي وقع فيها الهجوم ويمتد إلى المزيد من المناطق في القدس الشرقية. وسيتم إعادة النظر في هذه القيودبعد 30 يوما.

في الرسالة الأمنية أيضا، حذرت الولايات المتحدة مواطنيها من دخول الأحياء التي شهدت احتجاجات ومواجهات عنيفة في القدس الشرقية منذ ليلة الأربعاء.

وجاء في بيان وزارة الخارجية، “تؤكد الأجواء الأمنية الديناميكية الحالية أهمية الوعي الظرفي، وخاصة في أماكن عامة مزدحمة يكون فيها الحد الأدنى من تواجد الشرطة”.