اجرى وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومسؤولون ايرانيون الاثنين “مشاورات مكثفة” حول البعد العسكري المحتمل للبرنامج النووي الايراني، وفق مسؤول ايراني في طهران، في موازاة استمرار المفاوضات في فيينا.

وياتي ذلك بعد بضعة ايام من زيارة لطهران قام بها مدير الوكالة الذرية يوكيا امانو لتسريع وتيرة تسوية المسائل العالقة في اطار اتفاق تعاون وقع في تشرين الثاني/نوفمبر 2013، وخصوصا في ما يتعلق ببعد عسكري محتمل للبرنامج النووي الايراني في الماضي.

وقال المتحدث باسم المنظمة الايرانية للطاقة النووية بهروز كمالوندي كما نقل عنه التلفزيون الرسمي ان وفد الوكالة الذرية المؤلف من خمسة اشخاص التقى خصوصا مسؤولين في المنظمة المكلفة القضايا الاستراتيجية في البلاد وممثل الوكالة الذرية في ايران.

واوضح ان المحادثات التي ستستمر مساء تتناول “تفاصيل التفاهم الذي تم التوصل اليه خلال الزيارة الاخيرة لامانو”، من دون ان يدلي بتفاصيل اضافية.