قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس إنّ إيران أطلقت عملية تخصيب اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي المتطورة التي تم تركيبها مؤخرًا، في خطوة جديدة في إطار خفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقّع عام 2015.

وجاء في تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة والمكلفة مراقبة الامتثال لهذا الاتفاق، أن أجهزة الطرد المركزي المتقدمة التي وضعت في موقع نطنز الإيراني “هي بصدد تجميع اليورانيوم المخصّب، أو تستعدّ لتجميعه”.

وبموجب الاتفاق المبرم في 2015 بين ايران والقوى الكبرى، فيعتين على طهران تخصيب اليورانيوم باستخدام أجهزة طرد مركزي أقل تطورا.

وانسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق في أيار/مايو الماضي وأعاد فرض عقوبات على ايران.

وتحاول الأطراف المتبقية – بريطانيا، الصين، فرنسا، المانيا، وروسيا – انقاذ الاتفاق، إلا أن طهران اتهمت أوروبا مرارا بعدم بذل جهود كافية.