صوت أعضاء حزب (ميرتس) اليساري يوم الإثنين ضد تغيير قائمة الحزب في الكنيست، وتركوا الأماكن الأولى في القائمة على ما هي.

بقيت رئيسة الحزب زهافا غال-اون في مكانها، ويأتي بعدها النواب ايلان جيلون، عيساوي فريج، ميخال روزين وتمار زاندبرغ.

مدحت غال-اون قائمة الحزب التي تخوض إنتخابات مارس 17، قائلة أنها أفضل قائمة ممكنة – “قائمة يسارية لا تخجل بيساريتها”. وقالت أن حزبها يهدف للحصول على 10 مقاعد في الإنتخابات القادمة، ارتفاعا عن ستة المقاعد التي لديه الآن.

قائلة: “عشرة مقاعد لميرتس تعني حل دبلوماسي [للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني]، انهاء الفقر، وتطوير المساكن العامة والمساكن بسعر معقول؛ 10 مقاعد ستبعد اليمين عن الأموال وتمويل المستوطنات؛ 10 مقاعد وسيكون لدينا زواج مدني، والتعليم من أجل الديمقراطية التي ستعود بقوة”.

بعد الإنتخابات التمهيدية، أول عشر أسماء في قائمة ميريتس هي غال-اون، غيلون، فريج، وزاندبرغ، وبعدهم النائب السابق موسي راز، غابي لاسكو، افي دبوش، افشالوم فيلان واوري زاخي.

الإستطلاعات الأخيرة التي أجرتها القناة الثانية والقناة العاشرة في الأسبوع الماضي تعطي ميرتس خمسة أو ستة مقاعد في الإنتخابات القريبة.