غزت نجمة فيلم “المرأة الخارقة” غال غادوت الشاشة الكبيرة، لكنها اضطرت إلى التراجع على الشاشة الصغيرة بعد أن تبين أنها نشرت فيديو ترويجي لشركة مصنعة للهواتف المحمولة بنظام أندرويد – من جهاز أيفون.

في يناير/كانون الثاني، أصبحت غادوت المولودة في إسرائيل سفيرة للعلامة التجارية لهاتف “هواوي ميت 10″، الذي وصف بأنه منافس مباشر لجهاز أيفون، ونشرت يوم الإثنين مقطعا حماسيا حول مدى سعادتها بجهازها.

أظهرت اللقطات غادوت وهي تتجول في ولاية لوس انجلوس بجهازها الصيني الصنع بجانبها.

ومع ذلك، لاحظ مدوّن التكنولوجيا الشهير ماركس براونلي أن تغريدة غادوت قد تم ختمها “عبر تويتر للأيفون”، وهو ختم تلقائي يضاف إلى التغريدات المرسلة باستخدام تطبيق أيفون تويتر.

وفقا لتقرير CNET، أصدرت غادوت تفسيرا عبر ممثل عنها يقول أن ذلك كان بالخطأ من قبل عضو فريق الدعاية الخاص بها الذي نشر الفيديو نيابة عنها، من الهاتف الخطأ.

“لقد سأل بعض الأشخاص عن منشوري الأخير مع هاتفي الذكي الجديد، وأعتقدوا أني أستخدم جهاز أيفون”، قالت غادوت. “هذا ببساطة ليس صحيحا. أنا أحب جهازي هواوي P20 وMate10Pro. هما شريان الحياة أينما أكون في العالم”.

“في بعض الأحيان، أعتمد على مساعدة من فريقي لنشر مقاطع فيديو أكبر”، أضافت غادوت، “وهذا ما حدث هنا”.

سرعان ما حذفت التغريدة الأصلية واستبدلت بواحدة أخرى – دون الإشارة إلى أجهزة أيفون.

إن غادوت ليس أول من يفاجئه توقيع الآيفون على تويتر. وفقا لـ 9to5Mac، في شهر فبراير 2016، دعا دونالد ترامب، الذي كان يشنّ حملة ليصبح رئيسا للولايات المتحدة، إلى مقاطعة منتجات شركة أبل بعد أن رفضت الشركة التعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالي وافتتاح جهاز iPhone كجزء من تحقيق أجرته الوكالة. في ذلك الوقت، تم نشر سلسلة من المنشورات عبر حساب ترامب على توتير من جهاز أيفون.