تظاهر مئات الاشخاص السبت في العاصمة التونسية تعبيرا عن “التضامن” مع الشعب الفلسطيني وذلك في ختام فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي الذي شهد مشاركة ما بين 40 و50 الف شخص من انحاء العالم، بحسب المنظمين.

وهتف المتظاهرون الذين لوحوا باعلام فلسطينية “فلسطين حرة” و”لا للتطبيع مع اسرائيل”.

وقالت سعيدة الهذيلي احدى المشاركات “ان هدف هذا المنتدى هو مناقشة وايجاد الحلول لمظالم العالم. ومن الطبيعي بالتالي ان تتوج القضية الفلسطينية فعالياته”.

وشارك في المنتدى ما بين 40 الفا و50 الف شخص من 121 دولة، بحسب ما ذكر علاء طالبي احد منظمي المنتدى المناهض للعولمة الذي افتتح الثلاثاء بالعاصمة التونسية.

وكان المنظمون يأملون بمشاركة نحو 70 الفا، لكن مشاركة التونسيين تراجعت هذا العام، بحسب طالبي.

واوضح طالبي ان الاعتداء على متحف باردو في 18 آذار/مارس اسهم “بعض الشيء” في التاثير على حضور المشاركين الاجانب.

وشارك 20 الف اجنبي في المنتدى.

ويسعى هذا المنتدى الى ان يكون نقيضا للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يقام سنويا في دافوس بسويسرا.

وشعار هذا المنتدى الذي يضم ناشطين يناضلون من اجل عالم سلمي اكثر انصافا واحتراما للبيئة، “عالم آخر ممكن”.