اعلنت الحكومة المكسيكية الثلاثاء انها ستستثمر 23 مليار دولار في مصافيها النفطية الست في مبادرة تهدف الى خفض تسعين بالمئة من انبعاثات الكربون.

ويأتي اعلان الحكومة المكسيكية بينما تعقد دول عدة في باريس اجتماعا لمكافحة التبدل المناخي. وقالت حكومة انريكي بينيا نييتو انها ستركز على انتاج المحروقات النظيفة بينما ستستخدم الفضلات والبخار لانتاج الكهرباء.

ويتطلب احد المشاريع استثمارات بقيمة 3,1 مليارات دولار وسيكون جاهزا في الفصل الاول من 2016 ليسمح بانتاج 212 الفا و500 برميل وقود بنسب ضئيلة من الكبريت بينما كان الانتاج يبلغ مئة الف ومئة برميل في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وقالت الحكومة المكسيكية ان “كمية الكبريت في الوقود ستنخفض ما سيؤدي الى تراجع انبعاثات الغازات المسببة للدفيئة وغيرها من الغازات السامة في الجو بنسبة تسعين بالمئة”، معبرة عن املها في ان تسمح هذه الاستثمارات بايجاد نحو 63 الف وظيفة مباشرة.

من جهة اخرى سيتم توظيف ثلاثة مليارات دولار لاستغلال البخار الذي يتولد في مرحلة الانتاج واستخدامه لانتاج الكهرباء في ثلاث مصاف ومجمع لمعالجة الغاز.