تعتزم المقاطعات الفدرالية الالمانية انفاق اقل من 17 مليار يورو في 2016 على اللاجئين الذين تدفقوا على البلاد باعداد قياسية، بحسب ما اظهر استطلاع نشرته احدى الصحف الثلاثاء شمل وزارات المالية في المقاطعات.

وستوزع الاموال على الاسكان والطعام والتعليم وغير ذلك من خدمات الرعاية لطالبي اللجوء من سوريا وغيرها من مناطق الاضطرابات في الشرق الاوسط وافريقيا الذين تدفقوا على اكبر اقتصاد في اوروبا.

وقالت صحيفة دي فيلت ان مقاطعات البلاد ال16 وضعت ميزانية باجمالي 16,5 مليار يورو (18 مليار دولار) للعام المقبل بعد ان وصل نحو مليون لاجئ ومهاجر الى البلاد في 2015.

واضافت الصحيفة ان الانفاق قد يرتفع نظرا لان الميزانيات تستند الى تقديرات سابقة اقل لعدد اللاجئين الواصلين هذا العام وهو 800 الف لاجئ، بحسب الصحيفة.

وفي العديد من الحالات ستدفع الحكومة الفدرالية نحو ربع هذا المبلغ، بعد ان تعهدت دفع 670 يورو لكل لاجئ شهريا العام الماضي، بحسب الصحيفة.

وذكر وزير المالية الالماني ولفغانغ شويبله في تشرين الثاني/نوفمبر انه خصص 8 مليارات يورو من الانفاق الفدرالي الاضافي للاجئين في 2016.

وفي نفس الشهر قال مجلس الخبراء الاقتصاديين الالمان في تقريره السنوي ان حكومة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل توقعت نفقات عامة اضافية تصل الى 14,3 مليار يورو للاجئين العام المقبل.