أشاد شخصيات من المعارضة بعضو الكنيست من الليكود جدعون ساعار لمخالفة حزبه وانتقاده علنا خطة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تقديم قانون خاص يمنحه حصانة من الملاحقة القانونية اثناء ولايته.

ولاقى ساعار، الذي واجه نتنياهو في الماضي وعاد مؤخرا للسياسية مثيرا استياء رئيس الوزراء، الانتقادات من داخل حزبه في اعقاب ملاحظاته.

وورد أن نتنياهو يعمل من أجل تقديم قانون يمكنه تجنب الملاحقة القانونية في ثلاث قضايا يواجه فيها لوائح اتهام، تشمل تهم ارتشاء.

وحذر ساعار يوم الخميس خلال مقابلة مع القناة 12 أن “هذا التشريع لا يوفر اي منفعة ويتسبب بأضرار قصوى”.

وأشاد يئير لبيد، الذي يتولى المرتبة الثانية في حزب “ازرق ابيض”، منافس نتنياهو الرئيسي، بساعار على تحليه “بشجاعة سياسية لمواجهة نتنياهو”.

الوزير السابق جدعون ساعار يتحدث مع صحفيين عند وصوله للادلاء بصوته في انتخابات الليكود التمهيدية في تل ابيب، 5 فبراير 2019 (Flash90)

“أنا أدعم ساعار وأنادي جميع اعضاء الائتلاف الانضمام الى جدعون، قانون الحصانة لن يؤذي الليكود وحده، انه سيؤذي دولة اسرائيل”، قال لبيد.

ولمح لبيد، مراسل سابق في قناة الاخبار، في وقت سابق الخميس الى احتمال انتقال عضو في الائتلاف المفترض الى المعارضة عندما نادى رئيس حزب “يسرائيل بيتينو” للانضمام الى حكومة بديلة. وقال لبيد انهم سيحصلون على 61 صوتا، بالرغم من حصول المعارضة ويسرائيل بيتينو على 60 مقعدا فقط، ولكنه لم يكشف من سيكون العضو الاضافي.

وقال عوفر شيلاح، عضو آخر في “ازرق ابيض”، إن ملاحظات ساعار هي “الصدع الاول في الجدار”، وتوقع في تغريدة ان آخرون سيقومون بالمثل.

وقال ايزهار شاي، عضو الكنيست الجديد من الحزب ذاته، في تغريدة انه يفهم من محادثات مع مشرعين رفيعين أن “أعضاء آخرون سوف يتصرفون بشكل مسؤولة” ويعارضون القانون.

وفي المقابلة، قال ساعار انه “ليس الوحد الذي لديه مخاوف” داخل صفوف الليكود الرفيعة.

وقللت عضو الكنيست من الليكود ميخال شير من أهمية حماس المعارضة من ملاحظات ساعار، وقالت إن الليكود هو حزب “يمكن لأي شخص التعبير عن رأيه فيه بدون قلق”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يقود جلسة لحزب الليكود في الكنيست، الى جانبه رئيس الائتلاف دافيد امسلم، 24 ديسمبر 2018 (Yonatan Sindel/FLASH90)

ومع ذلك، لاقى ساعار انتقادات شديدة من قبل أعضاء آخرين في الليكود.

“عار عليك”، غرد عضو الكنيست من الليكود دافيد امسلم، المقرب من نتنياهو.

وقال مصدر في الليكود للقناة 12 أن “ساعار يتظاهر التهذيب، ويعمل من جديد لتقويض نتنياهو”.

“ليس صدفة أن الاعلام اليساري لا يمكنه التوقف عن احتضان جدعون ساعار، لأنه لا يترك فرصة لتقويض نتنياهو ومحاولة اسقاطه”، قال مسؤول آخر من حزب الليكود.