اعلن وزير الداخلية الالماني توماس دي ميزيير الثلاثاء ان الموقوف الذي يشتبه انه سائق الشاحنة التي اقتحمت سوق الميلاد في برلين نفى ضلوعه في الهجوم وهو طالب لجوء باكستاني.

قال الوزير لصحافيين ان الموقوف “نفى ضلوعه” مضيفا انه باكستاني وصل المانيا في 31 كانون الاول/ديسمبر 2015 طالبا اللجوء.

اضاف الوزير ان طلب اللجوء الذي قدمه الرجل ما زال معلقا لافتا الى عدم تبني اي جهة حتى الان اعتداء الاثنين. لكنه شدد قائلا “لا شك لدينا اطلاقا في ان هذا الحدث الفظيع اعتداء”.

وقتل 12 شخصا وسقط 48 جريحا بما فيهم 18 جروحهم خطيرة في الهجوم الذي استهدف منطقة تسوق يرتادها السياح بكثافة في العاصمة الالمانية.

واغلقت اسواق الميلاد في برلين ليوم واحد احتراما لذكرى الضحايا واقاربهم لكن دي ميزيير اكد على ضرورة استمرار الاسواق والاحتفالات في كل مكان اخر لان “الغاءها سيكون خاطئا”.