أعاد رجل فلسطيني يُشتبه بقتله لفتاة إسرائيلية تمثيل جريمة القتل يوم الأحد في الموقع في غابة تقع خارج مدينة القدس حيث تم العثور على جثتها في الأسبوع الماضي.

ويحقق كل من الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن العام (الشاباك) والجيش الإسرائيلي في جريمة القتل الوحشية لأوري أنسباخر (19 عاما)، حيث تزداد الشبهات لدى السلطات بأن لعرفات ارفاعية، الذي أفادت تقارير بأنه قال للمحققين أنه ترك منزله مع سكين في يوم الجريمة، كانت هناك دوافع قومية.

وبدأ ارفاعية (29 عاما) بالتعاون مع محققيه، وفقا لما قاله مسؤلو أمن. ولا تزال تفاصيل التحقيق تخضع لأمر حظر النشر.

وتم اعتقاله في مدينة رام الله في الضفة الغربية يوم الجمعة بشبهة قتل أنسباخر في اليوم السابق، في قضية أثارت صدمة وغضبا في البلاد.

قوى الأمن في الموقع الذي عُثر فيه على جثة أوري أنسباخر (19 عاما)، في غاية عين ياعيل في القدس، 7 فبراير، 2019. (Yonatan Sindel/Flash90)

يوم الأحد عاد ارفاعية مع الشرطة إلى الأحراش القريبة من مركز “عين ياعيل” الطبيعي على أطراف القدس حيث عُثر على جثة أنسباخر.

المؤشرات الأولية أشارت إلى أن الهجوم كان فعلا تلقائيا، بعد أن صادف ارفاعية ضحيته، بحسب ما ذكرته القناة 13.

متحدثة لوسائل الإعلام، قالت عمة أنسباخر، نعمة كوهين، إنها على يقين بأن إرفاعية خرج بحثا عن إسرائيلي لقتله.

وقالت كوهين، بحسب تقرير من أخبار القناة 12: “عربي لا يقوم بأخذ سكين إلى الغابة هكذا من دون سبب. هو لم يخرج في نزهة مع سكين. ما الذي يمكن أن يكون غير ذلك؟”

في ساعات فجر يوم الأحد، دخل الجيش الإسرائيلي منزل ارفاعية في الخليل بغرض إعداد المبنى للهدم، وفقا لما أعلنه الجيش، الذي أشار أيضا إلى أن قوى الأمن تعتقد أن جريمة القتل المروعة كانت قومية بطبيعتها.

وزيرة العدل أييليت شاكيد ووزراء آخرون أكدوا على أن الجريمة كانت “هجوما إرهابيا”، إلا أن معظم تفاصيل الحادثة لا تزال تخضع لأمر حظر نشر.

وعُثر على جثة أنسباخر، وهي من سكان مستوطنة تقوع في جنوب القدس، مساء الخميس بعد أن أبلغ عن فقدان أثرها في وقت سابق من اليوم.

نقلا عن رواية المشتبه به الذي يخضع للتحقيق، قال كل من الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك) في بيان ليلة السبت إن ارفاعية ترك منزله في الخليل يوم الخميس مسلحا بسكين وتوجه إلى القدس، حيث رصد أنسباخر في الغابة وقام بمهاجمتها وقتلها.

ولم يتم توجيه أي تهمة ضد ارفاعية بعد. وكان المشتبه به قد قضى عقوبة بالسجن في إسرائيل لدخوله البلاد بصورة غير شرعية ولحيازته سكينا، بحسب ما ذكرته القناة 13.