اوصى المستشار القضائي افيخاي ماندلبليت يوم الأربعاء برفض لجنة الانتخابات المركزية طلب حزب “عوتسما يهوديت” رفع المرشح ايتمار بن غفير مرتبتين في قائمة اتحاد الاحزاب اليمينية من أجل استبدال زميله الذي حظر من الترشح ميخائيل بن آري.

وادعى المستشار القضائي أن “لجنة الانتخابات المركزية غير مؤهلة لتغيير ترتيب المرشحين في القوائم التي قدمت لها”.

وبينما أقر ماندلبليت بالظروف الخاصة التي ادت الى تقديم اتحاد الاحزاب اليمينية الطلب، إلا أنه قال انه “ما دام القانون القائم جاري، لا يوجد نظام قانوني لقبول الطلب”.

وقدم المستشار القضائي موقفه بطلب من حنان ملتسر، رئيس لجنة الانتخابات المركزية، التي سوف تعلن عن قرارها النهائي حول المسألة في الأيام القريبة.

ومن الجدير الإشارة، المرة الأخيرة التي قدم فيها ماندلبليت توصية بخصوص “عوتسما يهوديت” – بأن يتم حظر رئيسه ميخائيل بن آري بسبب تحريضه على العنصرية – تجاهلت لجنة الانتخابات توصياته ووافقت على ترشيح المتطرف اليميني في 6 مارس.

ولكن استأنف مشرعون معارضون على القرار للمحكمة العليا، التي قررت يوم الأحد بتصويت 8-1 حظر بن آري من الترشح بسبب فكره وتحريضه المعادي للعرب.

وهذه المرة الأولى في تاريخ المحكمة التي يتم فيها حظر مرشح، وليس حزبا أو قائمة، من المشاركة في الانتخابات.

زعيم حزب ’عوتسما يهوديت’، ميخائيل بن آري، يحضر جلسة في لمحكمة العليا في القدس في 14 مارس، 2019، بشأن السماح له بخوض الإنتخابات للكنيست. ( GIL COHEN-MAGEN / AFP)

وكان بن آري في المرتبة الخامسة في قائمة اتحاد الأحزاب اليمينية، المؤلفة من احزاب “البيت اليهودي”، “المعسكر الوطني” و”عوتسما يهوديت”. والمرشح الثاني في الحزب الأخير، والمرشح الآخر الوحيد من الحزب في قائمة اتحاد الاحزاب اليمينية، بن غفير، متواجد في المرتبة الثامنة في قائمة اتحاد الاحزاب.

وبينما ارتفع جميع المرشحين بعد بن آري بمرتبة واحدة – ما يعني أن بن غفير الآن في المرتبة السابعة – يريد حزب “عوتسما يهوديت” ضمان دخول واحدا على الاقل من مرشحيه الكنيست المقبل. وتتوقع استطلاعات الرأي الحالية حصول قائمة الاحزاب اليمينية على ستة أو سبعة مقاعد، ما يعني ان بن غفير قد لا ينجح بدخول الكنيست في حال عدم رفعه الى المرتبة الخامسة.

وردا على القرار، قال بن غفير أن “الإنطباع الناتج (عن التوصية) هو أن المستشار القضائي ومكتب المدعي العام سوف يفعلون اي شيء من أجل منع مرشحي ’عوتسما يهوديت’ من دخول الكنيست”. وقال المحامي الناشط أن هذه المبادرات سوف تفشل وانه سوف يدخل المجلس التشريعي رغما عنها.