بعثت مركبة “بريشيت” يوم الثلاثاء بصورة التقطتها بواسطة “كاميرا سيلفي”، يظهر فيها العلم الإسرائيلي من على بعد 37,600 كيلومترا (23,000 ميل) فوق الأرض.

وتم وضع لافتة خارج المركبة التي ستهبط على القمر تحمل صورة للعلم الإسرائيلي وعبارتي “عام يسرائيل حاي” (شعب إسرائيل حي) و”بلد صغير، أحلام كبيرة”.

وتم التقاط الصورة خلال دوران بطيء للمركبة، حيث تظهر أستراليا في الخلفية.

وتأتي الصورة بعد أن نجحت المركبة المتجهة إلى القمر بالقيام بمناورة رئيسية ليلة الخميس، بعد خلل بالكمبيوتر أثار قلق المسؤولين في وقت سابق من الأسبوع.

المركبة الفضائية ’بريشيت’ في صورة قبل الإنطلاق. (Courtesy/Israel Aerospace Industry)

وقام طاقم التحكم الأرضي بتفعيل المحرك الرئيسي للمركبة لمدة أربع دقائق، ووضعه في مدار جديد يأخذها لمسافة تبعد عن الأرض 131,000 كيلومترا. ومن المقرر أن تتم المناورة المقبلة في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وكانت بيريشيت، التي يعني اسمها “سفر التكوين” باللغة العبرية، قد انطلقت من كيب كانافيرال على قمة صاروخ “فالكون 9” التابع لشركة SpaceX الأمريكية الخاصة التي يملكها رجل الأعمال إيلون مسك.

في حال نجحت في مهمتها، ستصنع بريشيت التاريخ مرتين: بكونها أو مركبة فضائية تابعة للقطاع الخاص تهبط على القمر، وكأول مركبةفضائية من إسرائيل.

المركبة كسرت أيضا رقما قياسيا إسرائيليا جديدا، حيث سافرت بسرعة 10.5 كيلومتر في الساعة، كما يقول عوفر دورون، المدير العام لقسم الفضاء في شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية.

وستدور بريشيت ذات الأرجل الأربعة، والتي بالكاد يبلغ حجمها حجم غسالة، حول الأرض في حلقات حتى تلتقطها الجاذبية القمرية لتدخل في مدار القمر بدلا من ذلك. ومن المخطط أن تهبط المركبة في 11 أبريل في بحر الصفاء.