قام المرشد الاعلى في ايران اية الله علي خامنئي بزيارة عائلات “شهداء” مسيحية لمناسبة عيد الميلاد كما ذكرت وسائل اعلام ايرانية الاحد.

ونشر الموقع الالكتروني الرسمي للمرشد نفسه صورة لاحدى هذه الزيارات لعائلات مسيحية في طهران يظهر فيها اية الله خامنئي وهو يتفحص وثيقة جالسا الى جانب سيدة مسنة على خلفية شجرة ميلاد صغيرة وصورة نجلها “الشهيد” الذي قتل في الحرب بين ايران والعراق (1980-1988).

وكتب باللغة الفارسية على تلك الصورة “مجهود الجنود نابع من مجهود الامهات”.

وتطلق الجمهورية الاسلامية تسمية “الشهيد” على الايرانيين الذين سقطوا قتلى في ساحة المعركة ابان الحرب بين ايران والعراق واليوم في سوريا حيث ارسلت ايران “مستشارين” و”متطوعين” لدعم نظام الرئيس بشار الاسد.

ويمثل المسيحيون في ايران ومعظمهم من الارمن حوالى 1 % من التعداد السكاني المقدر ب80 مليون نسمة، غالبيتهم من المسلمين الشيعة (90%).

ومنذ الثورة في 1979 تعتمد جمهورية ايران الاسلامية سياسة تسامح تجاه الاقليات الدينية -من مسيحيين ويهود وزردشتيين- التي تحظى باماكن عبادة خاصة بها وتتمثل في البرلمان.

ولمناسبة عيد الميلاد تبيع متاجر الارمن اشجار ميلاد وزينة وملابس بابا نويل.