في انتخابات وهمية أجريت يوم الأحد في مدرسة ثانوية. يُعرف عنها نجاحها في توقع تغييرات مفاجئة في الحكومة فاز حزب “المعسكر الصهيوني” بحصوله على 38 مقعدا، بينما حل حزب “الليكود” في المركز الثالث فقط.

وشارك طلاب الصفوف 11 و12 في الإنتخابات التقليدية التي تجري في مدرسة “بليخ” في رمات غان. بحسب النتائج حل حزب “يش عتيد”، برئاسة يائير لابيد، ثانيا بـ34 مقعدا من أصل 120 في الكنيست.

وجاء حزب “الليكود”، الذي يرأسه رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، في المركز الثالث مع 17 مقعدا فقط، بينما حصل حزب “البيت اليهودي” القومي المتدين على 12 مقعدا.

حزب “ميرتس” من اليسار حصل على 11 مقعدا، بينما حصل حزب “كاحلون” الذي تم تشكيله مؤخرا على 6 مقاعد.

حزب وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، “إسرائيل بيتنا”، فاز فقط بمقعدين، بينما لم تحصل أي من الأحزاب المتدينة أو “القائمة العربية المشتركة” على أصوات كافية لاجتياز نسبة الحسم.

نتائج الانتخابات في مدرسة بليخ في رمات جان، 22 فبراير 2015 (Stuart Winer/Times of Israel)

نتائج الانتخابات في مدرسة بليخ في رمات جان، 22 فبراير 2015 (Stuart Winer/Times of Israel)

على سبيل المقارنة، أظهرت استطلاعات رأي أُجريت مؤخرا وشارك فيها إسرائيليون أصحاب حق إنتخابي بأن “الليكود” و”المعسكر الصهيوني” – الذي يضم حزبي “العمل” و”هتنوعاه”- سيحصلان على 24 مقعدا لكل منهما، بينما سيحصل “البيت اليهودي” على 13 مقعدا، و”يش عتيد” على 10-12 مقعدا، قبل “كولانو” الذي سيحصل على 8 مقاعد.

من بين الأحزاب التي جاءت في أسفل القائمة حزب “إسرائيل بيتنا” الذي توقعت له استطلاعات الرأي الحصول على 5-6 مقاعد، في حين توقعت لحزب “ميرتس” الحصول على 4-6 مقاعد.

ومنحت الإستطلاعات للأحزاب المتدينة – “شاس” و”يهدوت هتوراه” – سبع مقاعد لكل منها، بينما حصل حزب “ياحد”، المنفصل عن “شاس”، على 4 مقاعد.

مقارنة بين نتائج الانتخابات في مدرسة بليخ في رمات جان ونتائج استطلاعات الرأي العامة (Stuart Winer/Times of Israel)

مقارنة بين نتائج الانتخابات في مدرسة بليخ في رمات جان ونتائج استطلاعات الرأي العامة (Stuart Winer/Times of Israel)

وأظهرت استطلاعات الرأي أيضا، أن “القائمة العربية المشتركة” ستفوز بـ 12-14 مقعدا. مع ذلك، النتائج الضعيفة التي ظهرت في الإنتخابات في “بليخ” قد يكون سببها عدم وجود تمثيل كاف للمجتمع العربي في المدرسة اليهودية. كذلك الأمر بالنسبة للأحزاب المتدينة، التي لا يوجد لها تمثيل في المدرسة.

ويتوجه الإسرائيليون إلى صناديق الإقتراع للإنتخابات الحقيقية في 17 مارس.

وكانت مدرسة “بليخ” الثانونية قد تنبأت في الماضي نتائج إنتخابات غير متوقعة – بما في ذلك عام 2013 عندما توقعت تحقيق حزب “يش عتيد”، الذي كانت يخوض الإنتخابات للمرة الأولى، نتائج قوية. في الإنتخابات حصل الحزب على 19 مقعدا في الكنيست، ما جعله ثاني أكبر حزب في البرلمان الإسرائيلي.