علقت المحكمة العليا الاميركية الثلاثاء برنامجا طموحا للرئيس الاميركي باراك اوباما للتصدي للاحتباس الحراري.

وكانت 25 ولاية اميركية معظمها بيد الجمهوريين رفعت الامر الى المحكمة العليا بعد احتجاجها على برنامج الرئيس الديمقراطي الهادف الى الحد بشدة من الانبعاثات الملوثة للمحطات الحرارية.

وشكل قرار المحكمة باغلبية خمسة قضاة على تسعة ضربة لجهود الرئيس الاميركي الذي جعل من التصدي للاحتباس الحراري اولوية في سياسته.

وعمليا فان قرار المحكمة يعلق تطبيق “خطة الطاقة النظيفة” الذي اعدته الوكالة الاميركية لحماية البيئة والذي يفرض على محطات توليد الكهرباء خفضا كبيرا لانبعاثاتها من ثاني اوكسيد الكربون بنسبة 32 بالمئة بحلول 2030 مقارنة ب 2005.

ورغم قرار المحكمة قالت الادارة الاميركية في بيان “نحن نختلف مع قرار المحكمة بتعليق خطة الطاقة النظيفة” معتبرة ان الخطة تقوم على قواعد “تقنية وقانونية متينة”.