أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا الخميس إنه يخطط لعقد اجتماعات مع الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.

وقال ستافان دي ميستورا، الذي يقود الجهود الدبلوماسية لانهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات في سوريا، للصحافيين إن المحادثات ستعقد في نيويورك وواشنطن الأسبوع الحالي.

وأشار دي ميستورا لدى توجهه لحضور جلسة مغلقة لمجلس الأمن إلى أن “الخطة تهدف لعقد لقاءات مع بعض المقربين من فريق الرئيس ترامب”.

ومدعومة بغطاء جوي روسي، باتت قوات النظام تسيطر على أكثر من 85 في المئة من الأحياء الشرقية في مدينة حلب السورية، التي كانت تحت سيطرة الفصائل المقاتلة منذ العام 2012، تاريخ انقسام المدينة بين الطرفين.

وتعقد الولايات المتحدة وروسيا محادثات للتوصل إلى اتفاق لإرساء وقف لإطلاق النار يسنح لمقاتلي الفصائل المعارضة والمدنيين مغادرة حلب.

وجددت الأمم المتحدة الخميس دعوتها إلى وقف فوري لإطلاق النار في شرق حلب حيث ينتظر مئات من الأطفال المرضى أو المصابين إجلاءهم من مناطق المعارك.