برلين – المانيا تخطط ارسال ما يقارب الاربعين من جنود سلاح المظلات للعراق لتدريب مقاتلين اكراد الذين يحاربون الاسلاميون المتطرفون.

وزارة الدفاع تقول ان ما يقارب الستة جنود سترافق كل شحنة اسلحة المانية التي سيبدأ ارسالها للعراق مؤخرا هذا الشهر.

بشكل منفصل, ما يقارب ال 30 مقاتل كردي سيبدؤون التدرب على انظمة اسلحة متطورة في جنوب المانيا عند نهاية الشهر.

المانيا صرحت بأنها ستوفر للأكراد ما يعادل 16,000 بندقية, المئات من الاسلحة المضادة للدبابات والمراكب المدرعة لساعتهم بمحاربة مجموعة الدولة الاسلامية المتطرفة. المانيا اشارت بأنها لن تشارك بأي قصف لمواقع المجموعة, كما الحت الولايات المتحدة التي تجمع تحالف عالمي ضد المجموعة المتطرفة.

قرار ارسال الجنود للعراق نشر للمرة الاولى في موقع آوجن جيرادي آوس, والذي يغطي اخبار الجيش الالماني.

المانيا عادة تمتنع ارسال الجنود الى خارج حدودها, نظرا لتاريخها مع السياسات العسكرية.