لو تعقد الإنتخابات اليوم، سيحصل حزب الليكود على 25 مقعدا في الكنيست، بينما المخيم الصهيوني – إتحاد أحزاب العمل وهاتنوعا – سيحصل على 23، وفقا لإستطلاع نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية.

الإستطلاع الذي أجراه معهد ديالوغ تحت إشراف بروفسور كميل فوخس، يبرز أن تفوق المخيم الصهيوني على الليكود في الأسابيع الأخيرة ينتهي. إذ اعطن ثلاثة إستطلاعات صدرت مساء الخميس وصباح الجمعة حزب الليكود لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مقعدا واحدا أكثر من المخيم الصهيوني ليتسحاك هرتسوغ وتسيبي ليفني.

وفقا لإستطلاع هآرتس يوم الإثنين، البيت اليهودي سوف يحصل على 14 مقعدا، القائمة العربية الموحدة 12، ويش عتيد سوف يهبط لـ 9 مقاعد (الإستطلاع الأخير أعطاه 12).

حزب موشيه كحلون كولانو سوف يحصل على 8 مقاعد، وكذلك أيضا حزب التوراة اليهودية الموحدة، ويسرائيل بيتينو سيحصل على 6، مثل حزب شاس.

ميريتس سوف يحصل على 5 مقاعد وفقا لإستطلاع هآرتس، وحزب ياحاد، التابع لايلي يشاي، سيحصل على 4.

تم إستجواب 514 شخصا خلال الإستطلاع، ولديه نسبة خطأ 4.2%.

نتائج الإستطلاع تدل أن هجوم حزب الله مساء الأربعاء على الحدود اللبنانية، الذي أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين، نتج بتعزيز دعم الرأي العام لحزب الليكود.

وهذا أيضا أول استطلاع كبير منذ الموعد النهائي لتقديم الأحزاب لقوائمها النهائية للكنيست في 29 يناير.