وافق الكنيست بقراءة أولى على ميزانية عام 2017-2018 مساء الأربعاء، مع دعم 60 عضو كنيست ومعارضة 51.

وسيتقدم الآن إلى اللجنة المالية في الكنيست للمراجعة.

وتساوي ميزانية عام 2017 ما مقداره 359.7 مليار شيقل، وتم تخصيص 376.7 مليار شيقل لعام 2018.

والميزانية لعامين بحاجة لموافقة الكنيست بقراءة ثانية وثالثة حتى نهاية العام. وفي حال عدم تنفيذ ذلك، يتم إجراء انتخابات جديدة.

ووافقت الحكومة على الإنتقال الى ميزانية لعامين في شهر اغسطس، بمواجهة لإنتقادات شديدة. وعرض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإجراء كوسيلة لتعزيز استقرار الحكومة.

ومتحدثا امام جلسة الكنيست، ذكر وزير المالية موشيه كحلون ما قال أنها بعض انجازات الحكومة المالية في العام الأخير، ومن ضمنها رفع أجور الجنود ومدخول المتقاعدين، الأهالي الوحيدين وضحايا المحرقة. وقال أن الإقتصاد في حالة نمو في آخر ربعين، نسبة الإستيراد-تصدير هو مصدر “غيرة” لدول أخرى، والبطالة في أدنى مستوياتها منذ سنوات.

“نحن نستغل النمو لصالح الميزانيات الإجتماعية”، قال. “نحن نجري حملة ضد تكاليف المعيشة المرتفعة”.

رئيسة حزب ميرتس زهافا غالون في الكنيست، 5 يوليو 2016 (Hadas Parush/Flash90)

رئيسة حزب ميرتس زهافا غالون في الكنيست، 5 يوليو 2016 (Hadas Parush/Flash90)

وقال عضو الكنيست زهافا غالون، رئيسة حزب (ميريتس) المعارض، أنه بينما حزبها لن يعارض الميزانية التي تتطرق الى مسائل اجتماعية، لا يمكن اعتبار الخطة الحالية كذلك.

“ما تم تقديمه لنا حاليا هو ميزانية سنضطر التصويت ضدها، للأسف”، قالت. وبدلا عن التطرق الى احتياجات الشرائح الأضعف في المجتمع، الميزانية “تعكس الخضوع لثلاث مؤسسات ابتزازية: منظمة الدفاع، منظمة الإستيطان، ومنظمة اليهود المتشددين”.