مددت الكنيست الثلاثاء أجازة الأمومة مدفوعة الأجر من 14 إلى 15 أسبوعا.

وصوت 46 عضو كنيست لصالح مشروع القانون الذي طرحه كل من عضو الكنيست راحيل عزاريا (كولانو) وعضو الكنيست دوف حنين (القائمة المشتركة) في القرائتين الثانية والثالثة، ما يجعل منه قانونا، مع عدم وجود معارضين.

تمديد الإجازة ينطبق على جميع النساء الإسرائيليات اللواتي ولدن أطفالهن منذ الأول من يناير، 2017.

بالإضافة إلى ذلك، بموجب قوانين سابقة، يحق للرجال المشاركة في إجازة الأمومة مدفوعة الأجر الممنوحة لزوجاتهن، لكن عليهم القيام بذلك لثلاثة أسابيع على لأقل. القانون الجديد يخفض هذه الفترة إلى أسبوع واحد كحد أقصى.

وقالت عزاريا الثلاثاء إن “تمديد إجازة الولادة، والخيار للآباء في المشاركة في هذه الفترة في الوقت نفسه هو تغيير تاريخي”.

وستدرس الكنيست أيضا تمديد الإجازة بأسبوع آخر، ما سيزيد فترة إجازة الأمومة للأمهات الجدد إلى 16 أسبوعا، في غضون ستة أشهر، وفقا لبيان صادر عن مكتب عزاريا في وقت سابق من هذا الشهر.

وقام وزير المالية موشيه كحلون – رئيس حزب “كولانو” – بتخصيص مبلغ 230 مليون شيكل (63 مليون دولار) لتغطية نفقات إضافة أسبوع لإجازة الولادة التي ستتحملها مؤسسة التأمين الوطني.

المرة الأخيرة التي قامت فيها الكنيست بتمديد إجازة الولادة مدفوعة الأجر كانت في عام 2007، حيث تم رفع الإجازة من 12 أسبوعا إلى 14 أسبوعا. في شهر يونيو، صادقت الكنيست على إجازة للآباء الجدد لخمسة أيام، لكن مع خصم هذه الأيام من أيام عطلتهم والإجازة المرضية من دون أن تقوم مؤسسة التأمين الوطني بتغطيتها.