انتقد عضو الكنيست من حزب الليكود امير اوحانا زملائه المشرعين في الائتلاف الاربعاء بعد ازالة مشروع قانون يحمي المتحولين جنسيا من جرائم الكراهية من اجندة البرلمان.

وسعى مشروع القانون لإضافة “الهوية الجندرية” الى الفئات المعترف بها في القانون الجنائي الإسرائيلي كأهداف ممكنة لجرائم الكراهية، وهي خطوة تمكن المدعين السعي لعقوبات اشد لهجمات تستهدف افراد متحولين جنسيا.

ووفقا لأوحانا، ازال رئيس الائتلاف دافيد بيتان (ليكود) المشروع من اجندة يوم الاربعاء بسبب ضغوطات من قبل وزير الصحة يعكوف ليتسمان من حزب يهودية التوراة اليهودي المتشدد.

وانتقد اوحانا بيتان ل”تنازله، ليس للمرة الاولى، لمصالح ليست مصالح الليكود، ومبادئ ليست مبادئ الليكود”، ووصف ليتسمان “اكثر وزير معاد للمثليين”.

“لا تحسبوني مع الائتلاف اليوم”، قال اوحانا، اول عضو مثلي علنيا في الليكود، في جلسة الكنيست الاربعاء. “اليوم، لن اصوت مع الائتلاف. هذا يوم حزين للائتلاف والكنيست”.

وكان يفترض ان يتم التصويت على المشروع بتصويت اولي في جلسة الكنيست الاربعاء، وسط سلسلة فضائح تخص المعارضة الدينية لحقوق المثليين.

ولم يرد ليتسمان وبيتان على طلبات الصحافة للتعليق.