قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاثنين ان التحقيق في تحطم الطائرة العسكرية الذي اودى بحياة 92 شخصا الاحد لا يرجح ان يكون العمل الارهابي هو السبب القوي المحتمل في الحادث.

وصرح بيسكوف للصحافيين “تجري حاليا دراسة جميع الاحتمالات، ومن المبكر التحدث عن اي شيء بشكل مؤكد ولكن كما تعلمون فان العمل الارهابي ليس في مقدمة هذه الاحتمالات”.

ويواصل الاف رجال الانقاذ البحث عن جثث الضحايا في البحر الاسود فيما تحيي روسيا الاثنين يوم حداد على ضحايا الطائرة التي تحطمت اثناء توجهها الى سوريا.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز توبوليف-154 في منتجع سوتشي بعد اقلاعها بقليل الاحد وكان من بين ركابها اكثر من 60 من اعضاء جوقة الجيش الاحمر الشهيرة كانوا متوجهين الى سوريا للترفيه عن الجنود الروسي المنتشرين هناك ليلة راس السنة الجديدة.