وصف الكرملين التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية لعام 2016 بأنه “صداع” للسلطات الأمريكية، لكنه رفض التعليق على مغادر جيف سيشنز منصبه كوزير للعدل في الولايات المتحدة.

أدلى المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بتصريحاته اليوم الخميس بعد أن قدم سيشنز استقالته.

من المحتمل أن تكون لمغادرة سيشنز منصبه تداعيات سيئة للمحامي الخاص روبرت مولر نظرا لأن وزير العدل بالإنابة شكك في صلاحية التحقيق.

يقول بيسكوف إن رحيل سيشنز لا يمثل شيئا بالنسبة إلى الكرملين ليقوم بتقييمها.

أضاف أن التحقيق يمثل “صداعا لنظرائنا الأمريكيين، لكن ليس له علاقة بنا”.

وقال إن فريق مولر “لم يتمكن من ابراز أي شيء يمكنه تحمل الانتقادات الجدية”.

وحصل فريق مولر على عدة إقرارات بالذنب وإدانات من قبل هيئة محلفين ولديه لوائح اتهام معلقة ضد الشركات الروسية.