اتهم الكرملين الخميس واشنطن بانها تريد ان “تدمر نهائيا” العلاقات مع موسكو، ووعد باتخاذ خطوات انتقامية “مناسبة” ردا على العقوبات الاميركية على روسيا والتي اعتبرت الاخيرة ان “لا اساس لها”.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بحسب ما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي الروسية “نرفض بشكل قاطع التأكيدات والاتهامات التي لا أساس لها ضد الجانب الروسي”.

واضاف ان قرار واشنطن “يهدف الى امرين: التدمير النهائي للعلاقات الروسية الاميركية التي وصلت بالفعل الى القاع (…) وتوجيه ضربة قاسية الى المشاريع في اطار السياسة الخارجية لادارة الرئيس المنتخب” دونالد ترامب.

وتابع بيسكوف “نأسف ان يكون هذا القرار قد اتخذ من جانب الادارة الاميركية والرئيس اوباما شخصيا”، منددا بسياسة خارجية “لا يمكن التنبؤ بها وعدائية” تعتمدها واشنطن.

واشار الى ان روسيا سترد “بلا شك بالشكل المناسب انطلاقا من مبادئ المعاملة بالمثل”.