اعلنت قيادة عمليات نينوى استئناف عمليات “تحرير” محافظة نينوى انطلاقا من قضاء مخمور جنوب المحافظة، فيما قتل قائد حشد محور القضاء اثناء التقدم، حسبما نقل بيان رسمي الاثنين.

واعلنت القوات العراقية في 24 مارس/اذار انطلاق عملية “الفتح” لاستعادة السيطرة على محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل، التي استولى عليها تنظيم الدولة الاسلامية خلال هجوم كاسح قبل نحو عامين، لكنها توقفت بشكل مؤقت.

وافادت بيان لقيادة عمليات المشتركة ان “قطعات الفرقة 15 التابعة لقيادة عمليات تحرير الموصل باشرت بالتقدم باتجاه منطقة النصر التابعة إلى قضاء مخمور، جنوب الموصل، بمساندة التحالف الدولي وطيران الجيش” العراقي.

بدوره، افاد مصدر عسكري ان الهجوم انطلق فجر الاثنين من ثلاث قرى باتجاه ناحية القيارة التي تبعد نحو 60 كلم جنوب مدينة الموصل.

واشار الى ان مدفعية الفرقة 15 قصفت بصورة مكثفة معاقل المسلحين في قرية النصر.

في غضون ذلك، نعى رئيس هيئة الحشد الشعبي ومستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض في بيان “استشهاد قائد الحشد الشعبي في قاطع مخمور الشيخ فارس السبعاوي”.

وجاء في البيان ان “هيئة الحشد الشعبي تنعي احد ابطالها، فلقد ترجل اليوم الشيخ فارس السبعاوي قائد الحشد الشعبي في قاطع مخمور الذي كان نجما في سماء الصمود والشموخ العراقي”.

ويشارك مقاتلون من العشائر السنية في محافظة نينوى بدعم من الحكومة العراقية، في عمليات تحرير المحافظة التي تعد المعقل الرئيس للتنظيم الجهادي في العراق.