اعلن المتحدث الرسمي باسم جهاز مكافحة الارهاب العراقي الاثنين ان القوات العراقية استعادت نحو 90 بالمئة من الجانب الشرقي لمدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الاسلامية، في اطار العمليات الجارية لاستعادة السيطرة على المدينة التي تعد اخر اكبر معاقل الجهاديين في البلاد.

وقال صباح النعمان المتحدث باسم قوات مكافحة الارهاب التي تعد ابرز قوة تقاتل الجهاديين في الموصل، لفرانس برس “تم تحرير اكثر من 85 الى 90 بالمئة من الجانب الشرقي” لمدينة الموصل.

واضاف ان “ما تبقى لا يتجاوز خمسة احياء” مؤكدا انه “خلال الايام المقبلة ينتهي هذا المحور بالكامل”.

واوضح “تم استعادة السيطرة علي حي النبي يونس وحي الجماسة ورفع العلم العراقي فوق ضريح النبي يونس”.

واشار الى ان مسلحي “داعش باتوا عالقين في الاحياء المتبقية من هذا المحور وليس لديهم من سبيل سوى الاستسلام”.

واستعادت القوات العراقية السبت، سيطرتها على جامعة الموصل التي تمتد على مساحة واسعة في الجانب الشرقي من المدينة.

وعن عدد قتلى الجهاديين، قال النعمان ان “زخم المعركة مستمر ومن الصعب احصاء عدد القتلى حاليا”.

ويواصل طيران التحالف من خلال توجيه ضربات قوية دعم قوات مكافحة الارهاب في الموصل، وفقا للمتحدث.

وتعود تسمية حي النبي يونس الى وجود مرقد النبي يونس فيه الذي يعتبر احد ابرز المواقع الاثرية في الموصل.

وتعرض المرقد الذي يعود بناؤه الى إلى القرن الثامن قبل الميلاد، الى تفجير عام 2014 على يد الجهاديين .

وتواصل القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن تنفيذ عملية واسعة اطلقتها منتصف تشرين الاول/اكتوبر، لاستعادة السيطرة على الموصل التي سيطر عليها الجهاديون بعد هجوم شرس في حزيران/يونيو 2014 .