اعلن مسؤول عسكري عراقي الاحد ان القوات العراقية استعادت من الجهاديين ستين في المئة من الجزء الشرقي لمدينة الموصل منذ بدء العمليات العسكرية منتصف تشرين الاول/اكتوبر.

وقال الفريق عبد الوهاب الساعدي احد ابرز قادة جهاز مكافحة الارهاب لفرانس برس “استعدنا اكثر 60 بالمئة من الجانب الشرقي لمدينة الموصل”.

وكان يتحدث من مقره الواقع شمال شرق الموصل التي اعلن الجهاديون اقامة “الخلافة” فيها في حزيران/يونيو 2014.

وجهاز مكافحة الارهاب هو ضمن قوات النخبة التي تتمتع بافضل تجهيز وتدريب بين سائر القوات العراقية، لكنها تواجه صعوبات منذ اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي بدء العمليات لاستعادة الموصل في 17 تشرين الاول/اكتوبر.

ولا يزال عشرات الاف المدنيين داخل الموصل، ثاني اكبر مدن العراق، ما يجعل القوات العراقية تواصل التقدم بحذر.

وتنتقل قوات مكافحة الارهاب والقوات العراقية الاخرى خلال معاركها من منزل الى اخر، وتواجه نيران القناصة وسيارات يفجرها انتحاريون اضافة الى منازل مفخخة وعبوات ناسفة.